الخميس 18 يناير 2018 - 3إتصل بنا |
آسفي :انتحار عشرينية بعد محاولات عدة و فتاة صغيرة تعتزم المحاولة

الكاتب : سمير برخيس | 22/05/2016 14:18 | التعليقات : 0

آسفي :انتحار عشرينية  بعد محاولات عدة و فتاة صغيرة تعتزم المحاولة

اقدمت عصر يوم السبت 21 ماي 2016 شابة (دنيا.غ) في العشرينيات من عمرها علي الانتحار داخل بيت اسرتها بتناولها مادة سامة بمنزل ابيها .

عاشت منازل 108 من حي كاوكي واقعة محزنة ،بطلتها شابة تقطن بمنزل أبيها رفقة أختين غير شقيقتين و زوجة أبيها ،و حسب ما يتم تداوله بين أوساط الجيران أن الشابة كانت تعاني ضغوطات نفسية إزاء الوضع الذي كانت تعيشه بعد وفاة أمها و شقيقتها و إحساسها بالوحدة مما دفعها للعديد من المرات إلى محاولة الانتحار باءت جلها بالفشل بعد تدخل فاعلي الخير .
ففي المحاولة الأولى و الثانية كانت الشابة "دنيا" عازمة على مفارقة الحياة ،إلا أنه لم يشهد لأي تدخل خارجي لمنع التفكير للمرة الثالثة في المحاولة ،بل الأمر لم يأخذ المنحى الحقيقي الذي وجب على الأب أخذه و معه الفعاليات و ذوي النوايا الحسنة ،فتركت لضغوطاتها النفسية و لمعاناتها مع الألم الذي تولد لديها مع الوضع الذي تعيشه في غياب حنان الأم و صداقة الإخوة ،قد لا يكون هناك أي معاملات سيئة مع الضحية و لكن الإحساس بالوحدة في هاته الدنيا قد يولد الرغبة في مفارقتها .
نفس الواقعة ستحدث لا محالة إذا ما لم تتدخل الجهات المعنية للحلول دون وقوعها ،و هاته المرة مع فتاة لم تبلغ عامها 12 حاولت الانتحار بتناول مادة سامة ،احتجاجا على الشجار الدائم بين الأب و الأم بإحدى دواوير ثلاثاء بوكدرة و نقلت إلى المستشفى الجهوي لمحمد الخامس بآسفي ،و تلقت الإسعافات الأولية و تم انقادها لكن لم يتم إبلاغ الأمن بالواقعة ،و قد اتصل بالجريدة خال الفتاة يحكي بمرارة الواقعة و هو متأكد أن الفتاة و التي لم تبلغ بعد عامها 12 عازمة على تكرار المحاولة خصوصا بعدما ضجر الأب أمام الواقعة و غادر إلى وجهة غير معلومة ،فازدادت رغبة الفتاة في الاقدام على الانتحار .
هاته الحالة ما زالت قائمة إلى حدود كتابة هذه السطور و منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر ،و معها يكون السؤال :من المسؤول ؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013