الخميس 21 يونيو 2018 - 18إتصل بنا |
آسفي تعليم :إقصاء لصاحب الفضل و تتويج بالالتواء لأبنائهم و تكريم لأهرام المنظومة رديء

الكاتب : آسفي تايمز | 15/07/2016 16:19 | التعليقات : 0

آسفي تعليم :إقصاء لصاحب الفضل و تتويج بالالتواء لأبنائهم و تكريم لأهرام المنظومة رديء

كما جرت العادة نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بأسفي حفل التميز لموسم 2015 / 2016 يوم الخميس 14 يوليوز 2016 بقاعة دار الفنون ابتداء من الساعة الرابعة و النصف.

و قد حضر هذا الحفل  عامل صاحب الجلالة علي مدينة أسفي السيد الحسين شاينان و مديري المديريتين  اليوسفية وأسفي ومندوب الثقافة وشخصيات عسكرية وميدانية و منتخبون ، ورؤساء المصالح و موظفي المديرية و أطر التأطير و المراقبة التربوية و أطر التوجيه والتخطيط التربوي و رؤساء المؤسسات التعليمية والتلاميذ و التلميذات و آباء و أولياء التلاميذ و غاب المدرس .
الحفل الذي تخللته كلمات بالمناسبة وأناشيد ومعزوفات ،وتوزيع جوائز قيمة على المتفوقين على المستوى الإقليمي ،كان فرصة لأناس تنكروا لأستاذيتهم لإقصاء الأستاذ الممارس من الحفل ،مع أن النتائج و المستويات التي يتم تتويجها بهذا الحفل هي من نتاجه و من مجهوداته طيلة السنة و على حساب صحته و أولاده ،و ليست نتاج لمن ارتكن إلى مكتب لا ينتج من ورائه شيء ،و لعل الحديث عن  بعض القائمين على تنظيم الحفل من خلال المسؤوليات التي حصلوها بشكل من الأشكال طيلة السنة الدراسية ،لا نجد لهم مجهودا يذكر ،إلا انتظارهم لمثل هاته الحفلات ليتلو بها مميزات العرسان ،و لينكلوا بالأستاذ بشكل متكرر .
لم يستطع بعض القائمين على الحفل أن يتجردوا من عقلية "نش ليا على كبالتي نش ليك على كبالتك" ،و إنما اجتازوها عبر تقديم أحدهم ابنته التي لم تتمكن من أن تكون من المتميزات للحصول على هدية ،كفائزة بمسابقة الرسم في موضوع السلامة الطرقية ،و هو ما يعتبر استغلالا مفضوحا لبعض القائمين على الحفل لجعله فرصة لتتويج أبناءهم ،و الأمر نفسه حينما تم تكليف أصدقاءهم و من لهم فيهم مآرب لتقديم الهدايا بشكل متكرر مفضوح يثير الاشمئزاز و التقزز و يحط من كرامة أشخاص ينتمون إلى عروة التعليم و لم يكلفو أنفسهم النداء على أستاذ وحيد يمثل هيئة التدريس .
هي مهزلة تضاف إلى سلسلة هزلية أبطالها أناس راكموا حقدهم على الأستاذ الممارس ،و يقدمون فروض الولاء للمصالح و الانتهازية ،حتى أنهم لم يكلفو نفسهم تقديم و لو دعوة وحيدة لأي أستاذ ممارس ،و الطامة الكبرى هي حينما يكرمون أهرام المنظومة بآسفي بصحن ترابي رديء .

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013