الجمعة 22 يونيو 2018 - 0إتصل بنا |
إبادة جماعية لأشجار مدينة آسفي و المرصد الجهوي لحماية البيئة يندد

الكاتب : آسفي تايمز | 25/04/2016 21:47 | التعليقات : 0

إبادة جماعية لأشجار مدينة آسفي و المرصد الجهوي لحماية البيئة يندد

منذ ما يزيد عن عقود من الزمن و الاشجار المتواجدة بمختلف شوارع "آسفي " تظلل رؤوس عابري الطريق ،و تستجيب لدورها الرائد في تجديد مكونات الهواء ،و أعطت للمدينة رونقها الطبيعي و سرت العيون باخضرارها .

أي برنامج عمل الجماعة هذا الذي يجيز إبادة الأشجار ؟ 
قال السيد عبد الجليل البداوي رئيس المجلس البلدي لآسفي أن قطع الأشجار هو من أجل التحكم في شكله (مكعب ،كروي ،مثلث ..) و إذا ما حاولنا أن نلامس الموضوع من الجانب الديني لوجدنا أن هذا يدخل في تغيير خلق الله ،قوله سبحانه عن الشيطان: وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ. [النساء:119] قد يقول قائل أن الأمر يتعلق في ما يقدم عليه النساء و الرجال طلبا للحسن ،إلا أن الأشجار هي من خلق الله ،لدى سنحاول ان نلامسه من واقع مشهد الأشجار المقطوعة بطريقة لا يمكن القول عنها إلا أنها بالعشوائية و ربما المجحفة بحق الطبيعة و البيئة ،بعد ان اثبتت طريقة القطع انها لا تراعي الاسباب الموجبة ، مما يستوجب معه قيام المجلس البلدي بإجراءات  تطبيقية  وتلاحق الشركة المخالفة والعابثة بأمن الطبيعة والبيئة؟ هذا الاستهتار هو ما دفع المرصد الجهوي لحماية البيئة والمآثر التاريخية باسفي ،بتوجيه شكاية إلى السيد الوالي عامل إقليم آسفي يسجل فيها تنديده بطريقة تعامل الجهة الموكول إليها تقطيع الأشجار بإقليم أسفي ،والتي تنم عن جهل تام بطرق التقطيع زد على ذلك عرقلة السير والجولان وترك بقايا الأشجار على الطرق. 

و الغريب أن القطع يتجرأ على الجذوع لا الأغصان لوحدها ،لاستعمال كحطب يباع للحمامات العمومية ، وبأن الاقدام على قطع اكبر عدد ممكن من الاشجار وبهذه العشوائية التامة يخدم هــذا الغرض .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013