الخميس 21 يونيو 2018 - 1إتصل بنا |
بآسفي بطل كبير إسمه حمزة العلوي المرتجي لنهنئ أنفسنا به

الكاتب : سمير برخيس | 09/05/2017 13:31 | التعليقات : 0

بآسفي بطل كبير إسمه حمزة العلوي المرتجي لنهنئ أنفسنا به

بآسفي هناك أبطال يتألقون في صمت ببراعة ،يشرفون المدينة ويجعلونها في مصاف الصدارة و التميز ،لكن الالتفات إليهم بشكر وامتنان يكاد يكون خروجا عن المألوف إلا من بعض الغيورين على المدينة ،في آسفي أيضا يهلل لبائعي الكلام ويكرم الفاسق .

حمزة العلوي المرتجي المتألق بقلب العاصمة الحمراء مراكش في المنافسات الإقليمية للسباحة والمتأهل إلى النهائيات الأولمبية المغربية ،وهو المتألق في ملتقيات عدة ،عاش انتصاراته في صمت واحتفل بتألقه مع العائلة و الزملاء  دون أن تلتفث له عين المطبلين والمزمرين بالمشاركات الباهتة والمتوقفة  عند المشاركة ،حينما نجد حمزة المرتجي العلوي إبن البطل الكبير عبدالكريم العلوي المرتجي في السباحة يشق طريقه إلى مصاف الأبطال العظماء نفتخر بإبن مدينة آسفي ،نفتخر به بشدة ونشد على أيدي والده ومدربه وطاقمه رغم معاناتهم الكبيرة في وجود حوض للسباحة يستغلونه لحصص تدريبية ،رغم معاناتهم في التنقل إلى أماكن المنافسات والاعتماد على إمكانياتهم الذاتية .
في آسفي يحتاج المرء لوقت كبير بالمواقع التواصلية ،وكريزما خاصة جدا للتقرب والتزلف لكي يلفث نظر المطبل والمزمر ومنظم حفلات التكريم وسيده الداعم ، بآسفي يحتاج شاب لهاتف ذكي يوجهه على شاكلة المرآة ويرعد ويزبد بشفتيه ليخلق البوز ،ولا يحتاج لحصص زائدة من التداريب و جهد كبير ومثابرة ،لا يحتاج لتنظيم وقته الدراسي و تداريبه اليومية ليكون في مستوى تمثيليته لمدينة عريقة كآسفي ،لا يحتاج لشجب أنواع المبيقات وطردها من قاموس مفرداته ويشكل قدوة يحتدى بها ،لا يحتاج لأب بطل أحب المدينة بعشق زائد وأم عظيمة تضحي بالغالي والنفيس من أجل مشروع بطل كبير .
بآسفي و رغم كل شيء ،هناك بطل كبير في السباحة إسمه حمزة العلوي المرتجي نهنئ أنفسنا به .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013