الخميس 18 يناير 2018 - 3إتصل بنا |
بافيديو :جماعة مول البركي إقليم آسفي تمري شعيبية أرملة و أم لثلاثة أبناء..لا رميد ..لا دعم للأرامل .. لا بقرة من أصل 23 وزعت على الميسورات

الكاتب : آسفي تايمز | 23/10/2016 14:40 | التعليقات : 0

الشعيبية تمري أرملة و أم لثلاثة أبناء لا يتعدى أكبرهم سنا عشر سنوات ،تعد نموذج التعامل الإداري و المجالس المنتخبة و الهيئات المجتمعية مع المواطن ،لا رميد .. لا دعم الأرامل .. لا بقرة من 23 بقرة التي تم توزيعها من طرف تعاونية النصر على المتزوجات الميسورات الناعمات في أسرة القوامة.. لا من ينزع عنها و عن أبنائها أطياف البؤس و الحزن و الحرمان .

شعيبية التمري التي تسكن بدوار "الربيع" جماعة مول البركي قيادة مول البركي إقليم آسفي ،طرقت العديد من الأبواب التي استطاعت أن تصل إليها أرجلها و أرجل أبنائها الحفاة ،لم تجد من يأخذ بيدها و لا من ينير لها طريق الوصول إلى ما تتبجح به حكومة برزمة من الوثائق لا تجد فيها النساء المستهدفات بالدرجة الأولى سبيلا .
تمري شعيبية و بوضعها الحالي تجسد النموذج الذي تحدث عنه صاحب الجلالة نصره الله في خطابه الأخير ،حيث يجد المواطن البسيط نفسه أمام أساليب مبتكرة في التلكؤ و التملص ،و عدم الاكتراث لمعاناة المواطن البسيط الذي خولت له العديد من الحقوق و الامتيازات و هضمت باللامبالاة .
تمري الشعيبية أيقونة الوضع القائم بجماعات الإقليم الذي تعيشه العديد من النساء الأرامل و المعوزين و الفقراء ،و لا من يلتفت بقوة الواجب سواء المهني عبر المسؤوليات و لا عبر قول خير الأنام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام: "الساعي على الأرملة والمسكين، كالمجاهد في سبيل الله".
الشعيبية تمري تجسد معاملة المجالس المنتخبة مع من لا يملك أصواتا ،و الإدارة مع من لا يملك فهما لكيفية الدفاع عن الحقوق ،و المجتمع المدني مع من لا يعرف كيف ينتزع ما قدم بسببه لأشخاص ألفو الريع .
هذه حالة من الحالات المتواجدة بالإقليم ،عملنا على تقديم واحدة في خطوة لتقديم حالات أخرى تماشيا مع الخطاب الملكي السامي ،و نسلط الضوء عليها للإدارات العمومية و المنتخبين و المجتمع المدني ،حتى لا تكون حجتكم في تخاذلكم "مافي راسيش .."

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013