الجمعة 19 يناير 2018 - 3إتصل بنا |
سنبقى مرتزقة و مأجورين ما حيينا

الكاتب : عبد الكبير برخيس | 03/09/2016 14:36 | التعليقات : 0

سنبقى مرتزقة و مأجورين ما حيينا

نحن بنظركم مرتزقة و مأجورين لأننا نكتب ما يدينكم .. وأنتم مصلحون وأوفياء للوطن لأنكم وقفتم ضد التحكم… أنتم شرفاء لأنكم تصولون و تجولون باسم الدين وتنامون الآن في قصور البلديات بين الفرش المحشش وتأكلون بالعفة داخل السيارات و تركبون سيارات من أموال اليتامى و المساكين و المعوزين و الأرامل و غيرهم و بقيمة واحدة منها تطعم عائلة من فقرائنا المغفلين اليوم !!

أنتم آمنين الآن بقصر عليه مظلة حماية فزاعة التماسيح و العفاريت  إذا أنتم وطنيين وشرفاء وتحبون مدينتنا ونحن المرتزقة والمأجورين لأننا لا نعلم بأي لحظة ترسلنا أطنان الحشيش الحارقة من شواطئ مدينتنا إلى دار غفلون .. نحن المرتزقة لأننا رفضنا قسمتكم الضيزى .. نحن المأجورين لم نفكك شفرات خطاباتكم ولم نحرض عليها ولم نتشفى بإبادتكم لمدينتنا … نحن عملاء التحكم نبكي لتدمير قدراتكم  ولسنا وطنيين نهلل ونطبل لتدميرها وتدمير جماليتها … نحن بعنا أقلامنا  ولا نستحق الحياة فعلا … أنتم الشرفاء فقط نحن مجرد مرتزقة فكرنا بالحياة …
لسنا وطنيين مثلكم لنقبل بالتضحية بالقرآن والسنة لتدمير المعاني و حجب المتشابه منها … نحن عملاء ضحينا بحياتنا فقط …. أنتم من تريدون الخير للبلاد ألستم تحت مظلة  الدين الذي لا نعلم منه إلا ما علمتمونا ..؟ إذا أنتم الوطنيين والشرفاء … نحن لا نعيش إلا بعمالتنا وإرتزاقنا لمن يريد سحق الشعب  والإقتصاد والمساحات الخضراء و الملك العمومي و نشر الأزبال وتدنيس بيت الله الحرام بالغش ..سنبقى مرتزقة و أقلامنا مأجورة  ماحيينا ...على أن نكون بما أنتم فيه تتخبطون .. 
نعتنا بالمرتزقة شرف لنا و المأجور بكرامته .. لكننا لسنا كمن يبيع القرد و يضحك على من يشتريه .. و لسنا كمن يقول قولا و يفعل خلافه .. نحن واضحين أكثر من اللازم .. و أنتم المبهمون .. فالصراحة لا يتقبلها عاقل و إذا كان الارتزاق بالقلم أخف فضيحة من الارتزاق باسم الدين .. سنبقى مرتزقة و مأجورين ما حيينا .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013