الجمعة 22 يونيو 2018 - 0إتصل بنا |
في إطار سلسلة لقاءات المجلس الإقليمي للمجتمع المدني ..مندوب الثقافة بآسفي يستقبل أعضاء المجلس

الكاتب : أسفي تايمز | 21/02/2016 19:53 | التعليقات : 0

في إطار سلسلة لقاءات المجلس الإقليمي للمجتمع المدني ..مندوب الثقافة بآسفي يستقبل أعضاء المجلس

في إطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها المجلس الإقليمي للمجتمع المدني بآسفي ، بكل مسؤولي القطاعات بآسفي و المجالس المنتخبة ،للتعريف بالمجلس و أهدافه و آليات تحقيقها ،التقى أعضاء المجلس مع السيد حبيب لصفر مندوب الثقافة يوم الجمعة 19 فبراير الجاري .

رحب السيد مندوب الثقافة لحبيب لصفر بأعضاء المجلس الإقليمي للمجتمع المدني بآسفي ،معربا عن أهمية الإطار الذي يسهل عملية التواصل مع المجتمع المدني ،و يعطي للعمل الجمعوي أفاق مستقبلية مشرقة بالإقليم ،هذا و أفاد السيد المندوب أن مهمته بالإقليم التي انطلقت مند 2013 لم تكن صعبة بفضل التجاوب السريع و الكبير الذي وجده من المبدعين في مختلف المجالات الثقافية و الفنية و من المجتمع المدني .
و اعتبر لحبيب لصفر في الانفتاح على المبادرات الجادة عاملا سهل مهمة بعث نواة هياكل ثقافية بالإقليم ،موضحا أن الفعل الثقافي بالإقليم له أهمية و عناية كبرى تعد من بديهيات التسيير الثقافي التي تزخر بموروث و كفاءات اعتبرها قادرة في مجملها على تأثيث مهرجانات و تظاهرات ،و المساهمة في التسويق لصورة آسفي و المبدع من الباب الواسع ،و اعتبر استراتيجية المندوبية في المرحلة القادمة تقوم على توفير كل ممهدات تنظيم و إنجاح المناسبات القادمة ،أما فيما يتعلق بتسيير مدينة الفنون و الثقافة التي تعد معلمة بالإقليم و مفخرة المبدع و آماله في العرض الاحترافي و التألق الفني ،فقد أكد أنها تعتمد معايير محددة تضمن للمعلمة قيمتها ،و الانفتاح الذي كان سائدا لمدة صار اليوم مبني على معايير موضوعية تساهم في الحفاظ على مكونها القيمي .
و من جهته أعرب السيد رئيس المجلس الإقليمي للمجتمع المدني بآسفي عبدالكبير برخيس عن امتنانه و شكره للاستجابة السريعة ،و التي تؤشر لا محالة على بداية تعامل مثمر و مشاركة فعالة في انتعاشة الفعل الثقافي و الفني بالإقليم ،ذلك لما للمجلس من انتساب متعدد للجمعيات المختصة في العمل الثقافي و الفني ، و عضوية مهمة جسدتها لجنة الثقافة و الفن بالمجلس التي تضم خيرة مبدعي و فناني الإقليم .كما أوضح أهداف و مهام المجلس و سبل تحقيقها ،و التي تبقى التوصيات والمقترحات الرامية إلى تطوير البرامج والمشاريع والأنشطة الثقافية بالإقليم من حيث البرمجة وحسن التنفيذ والمتابعة ،بالإضافة إلى العمل على تطوير المشاركة في الحياة الثقافية  وإبراز خصوصياتها الثقافية وتحقيق إشعاعها في مختلف الميادين الثقافية،و  العمل كذلك على تدعيم مشاركة الجمعيات العاملة في المجال الثقافي المنتسبة للمجلس الإقليمي للمجتمع المدني و غيرها  في صياغة البرامج والأنشطة الثقافية وتنفيذها وتقييمها ،مؤكدا على أن المجلس لا يقف عند حدود النقد و الملاحظة و إنما يتعداها دائما إلى تقديم التصورات الرامية إلى النهوض بالمجالات ،لدى كان أول توصية يتقدم بها المجلس هي تعزيز اللامركزية الثقافية وتطوير أداء المندوبية في سبل إحكام حماية التراث ببالإقليم وتثمينه والنهوض بالسياحة الثقافية .
كما جاءت تدخلات أعضاء المجلس الإقليمي للمجتمع المدني تصب في نفس إتجاه رغبة المندوبية على مستوى تطوير إمكانياتها في التسيير ،مخصصين الحيز الأهم لتلك المعلمة الثقافية التي وجب الحفاظ عليها من خلال الاختصاص لما وجدت له ،ألا و هو الأعمال الثقافية و الفنية دون فتح أبوابها المناظرات و الندوات و الموائد و غيرها ،كما أكدوا على ضرورة العناية بالمباني التاريخية و إخضاع المهدد منها لبرمجة ترافعية أمام الجهات المعنية حتى لا تصير في خبر كان .
هذا و قد تم تدشين أول عمل مشترك بين المندوبية و المجلس الإقليمي للمجتمع المدني بآسفي و يتمثل في الاحتفال باليوم الوطني للمجتمع المدني ،سيتم التحضير له بين الطرفين،كما أن السيد المندوب الذي عرف بحركيته الابداعية على استعداد لتسطير برنامج على مستوى التنسيق و توسيع الفعل الثقافي بمختلف ربوع الاقليم لتشمل الجماعات المحلية ،و هو ما رحب به المجلس باعتباره اهم هدف ثقافي و فني يسعى الى تحقيقه عبر لجنته الوازنة .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013