الجمعة 22 يونيو 2018 - 0إتصل بنا |
لغز الهستيريا الجماعية للتلميذات تنتقل إلأى آسفي وسط تضارب للروايات

الكاتب : سمير برخيس | 19/05/2017 18:50 | التعليقات : 0

لغز الهستيريا الجماعية للتلميذات تنتقل إلأى آسفي وسط تضارب للروايات

انتقلت عدوى الهستريا الجماعية الى إقليم آسفي ! بعد أن عرف إقليمي الفقيه بنصالح وخريبكة وأزيلال حالات إغماء بين التلميذات وصلت الى 34و54 تلميذة .يقول الأطباء المغاربة ! بعد اجراء الفحوصات ، ان المتمدرسات حالتهن لا تدعو للقلق ولم يصبن بأي تسمم .

واليوم شهدت الثانوية إعدادية منصور الذهبي بجماعة حد احرارة إقليم آسفي نفس السيناريو المتكرر .. إغماءات وصراخ ..حيث أن 22 تلميذة سقطن داخل المؤسسة بعد دخولهن في حالة  هستيريا جماعية،زوال يوم الجمعة 19 ماي الجاري ، كما ارتفع عدد المصابات بذات المؤسسة بنفس الهستيريا ليشمل أكثر من 24 حالة وسط ذهول الجميع ،الفتيات اللواتي أحضرن للمستشفى الإقليمي أكدن أنهن تعرضن لاختناقات جراء روائح احتراق ،وفي هاته الرواية التي تعتبر شهادات حية من التلميذات نفسهن يجب استحضار انتشار قبل يومين تقريبا لمنشور على موقع تواصل الاجتماعي الفيسبوك لاستنكار بعض ساكنة المنطقة من استعمال مادة"البنزيل" لإحراق مخلفات مجزرة السوق ،وفي الوقت الذي تحدثن فيه التلميذات عن الاختناق أمام عجز الأطباء حل لغز الهستيريا ،أكد فيه مصدر تربوي أن الفحوصات لم تسجل اي إصابة بالتسمم سواء دوائى او غدائى،و الأمر يتعلق بحالة جاءت عرضيا نتيجة الخوف الذي شعرن به الفتيات إبان سماع زميلة لهن تصرخ بشكل هستيري ،حيث بادلنها الصراخ كما يفعل الديك الرومي . .  

وقد تم نقل المصابات بالحالات الهستيرية الى المستعجلات ،عبر سيارات الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي .

حالة "الهيستيريا" هذه أثارث مخاوف الأمهات والآباء والأولياء على مصير بناتهن خصوصا مع اقتراب امتحانات نهاية السنة الدراسية ، وسط تساؤلات الساكنة حول سر ظهور وتنامي هذه الحالات خلال هذا الشهر بمؤسسات بالوسط القروي ، و تخص الفتيات دون الذكور.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013