الثلاثاء 16 يناير 2018 - 5إتصل بنا |
مات المشمول برحمة الله حسن عنيقيد إثر سكتة قلبية

الكاتب : آسفي تايمز | 05/06/2016 16:10 | التعليقات : 0

مات المشمول برحمة الله حسن عنيقيد إثر سكتة قلبية

إثر سكتة قلبية بجانب رقعة صفراء لكرة القدم عشقها منذ صغره ،توفي اليوم الأحد 05 يونيو الجاري المشمول برحمة الله و عفوه عون السلطة بحي الكورس "حسن عنيقيد .".

ارتبط اسم "حسن عنقيد" بكرة القدم و الأخلاق العالية  ،وافته المنية بجانب الرقعة الصفراء التي عشق ممارسة كرة القدم بها حتى النخاع منذ صغره ،توفى عن عمر يناهز 44 سنة ،طيلة السنوات عاش رجلا صالحا ،يشهد له بذلك القريب و البعيد ،يقدم المساعدات للمحتاجين و الفقراء بلا طمع ،لا يمد يديه لأي كان و لا يطمع في أي شيء ليس له ،بشوش بطبعه ،و الانطباع الذي يرافق من التقى به لأول مرة هو أنه بأخلاق عالية .
شق طريقه في صخر ،زاهدا في متاع الحرام ،غير متهافت على زخرفة الرشوة و بهجة الإتاوات ،قانعا بالقليل ،و جاعلا جسده و روحه مثل الزاوية التي يقصدها المحتاجون و كل من به غرض إداري ،كما سهر على أن يكون الجميع على قدم المساواة بدون مساومات .
يداعب الصغير و الكبير ،يبتسم على بعد أمتار قبل اللقاء ،لم يسمع عائلته و لا أصدقاءه و حتى زملائه و عموم الناس يوما يتلفظ بكلمة لا تريد سماعها أذن و لا يتقبله صدر ،دائما يختار كلماته بعناية و تكون لها وقع على نفسية المتلقي ،يدخل بين المتخاصمين كترياق للنفوس التي أصابها الخصام و التباعد .
مهنيا ،لا ينافسه أي رجل سلطة في كونه الرقم 1 ،و وفاته خلفت في نفوس ساكنة حي الكورس حزنا كبيرا ،و بدأ الحديث منذ الآن من يمكن أن يحل محله و يكون في مستوى خدماته ؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013