الخميس 18 يناير 2018 - 3إتصل بنا |
هذا ما كشف عنه حصاد حصاد في لقاء جمعه بأعضاء الفريقين الحركيين بالبرلمان

الكاتب : آسفي تايمز | 16/05/2017 19:42 | التعليقات : 0

هذا ما كشف عنه حصاد حصاد في لقاء جمعه بأعضاء الفريقين الحركيين بالبرلمان

كشف محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء 16 ماي بالرباط، إستراتيجية وزارته خلال الموسم الدراسي المقبل.

وقال حصاد في لقاء جمعه بأعضاء الفريقين الحركيين بالبرلمان أن الوزارة ستنكب على اتخاذ مجموعة من الإجراءات المستعجلة الرامية إلى العناية بالفضاء المدرسي وتحسين ظروف استقبال التلاميذ خلال الدخول المدرسي المقبل. 
حصاد، الذي أبرز أن الجميع متفق على أن قطاع التعليم ببلادنا “مريض” يحتاج إلى تشخيص وعلاج سريع، قائلا “إن التشخيص الذي ظلت تبناه السياسات المتعاقبة أثبت فشله فلا إصلاح ناجح من دون تشخيص دقيق، يضع التلميذ والمدرس ضمن أولوياته”، وعد باتخاذ إجراءات مستعجلة للارتقاء بقطاع التعليم العمومي بمختلف مناطق المغرب. 
وتابع حصاد أن إستراتيجيته التي تسعى إلى كسب ثقة مختلف المعنيين والعاملين بالقطاع ،ومعالجة الاختلالات التي تعاني منها المنظومة التعليمية آنيا بما يمكن من تأهيل القطاع. وتوقف الوزير عند بعض المحاور الأساسية، التي تقوم عليه رؤيته لإصلاح القطاع منها، إجبارية التعليم ومحاربة ظاهرتي الهدر المدرسي والاكتظاظ، قائلا” بحلول الموسم المقبل لن تعاني أي مؤسسة تعليمية من مشكل الاكتظاظ، سواء تعلق الأمر بالموارد البشرية أو البنيات التحتية”، مضيفا أنه سيعمل على الارتقاء بجودة التعليم خاصة في المجالات المرتبطة بالنموذج البيداغوجي المعتمد في منظومة التعليم، والتحكم في اللغات الأجنبية إلى جانب اللغتين العربية والأمازيغية والإهتمام بالمدارس الجماعتية مع تجهيز المدارس حتى يتمكن الجميع أساتذة وتلاميذ من العمل في ظروف ملائمة. 
وأشار الوزير إلى أن وزارته بدأت في تطبيق ما وعد به حيث عملت على انطلاق التسجيل للموسم الدراسي المقبل هذه السنة قبل 15 يونيو المقبل، وذلك من أجل تأمين توزيع محكم للتلاميذ على مختلف المؤسسات التعليمية، وتفاديا للاكتظاظ بالمدارس.

من جهتها، توقفت باقي مداخلات أعضاء الفريقين الحركيين عند المشاكل التي تعيق جودة المدرسة وتثقل كاهل التعليم العمومي من بنيات تحتية وإشكالية توزيع موارد البشرية وغيرها، داعين الوزيرإلى تسخيرالإمكانيات المتاحة للحد منها حتى يتمكن الجميع أساتذة وتلاميذ من العمل في ظروف ملائمة وبالتالي الإرتقاء بالقطاع عبر ربوع المملكة.
تجدر الإشارة إلى أن اللقاء الذي ترأسه محمد مبديع رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب وحضره إلى جانب أعضاء الفريقين بالبرلمان وزراء حركيين وبعض أعضاء المكتب السياسي وأحمد سيبة المدير الإداري للأمانة العامة للحركة، يأتي في إطار سلسلة من اللقاءات التي يعتزم الفريقين بالبرلمان تنظيمها للتداول والمناقشة للخروج بفكرة موحدة ومنسجمة مع توجهات حزب الحركة الشعبية في ما يخص قضايا  تهم الوطن والمواطنين

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
آسفي تايمز © 2013